دوائر التأثير قبل 7 أياملا توجد تعليقات
فشل "دافوس الصحراء".. السعودية تبدأ الحصاد المُرّ
فشل "دافوس الصحراء".. السعودية تبدأ الحصاد المُرّ
الكاتب: الثورة اليوم

لا شك أن السعودية تمر بأزمة كبيرة وتحصد ما زرعت وما فعلته من ارتكاب جريمة قتل الصحفي المعارض “جمال خاشقجي”، التي لا تغتفر على مر التاريخ، وأدت إلى حصد نتائج عكسية على المستوى الدولي والإقليمي، حيث بدأت في العاصمة السعودية الرياض، اليوم الثلاثاء، أعمال منتدى مستقبل الاستثمار “دافوس الصحراء“؛ وذلك وسط مقاطعة من قبل قادة الأعمال والمسؤولين الدوليين وكبريات الشركات لمؤتمر الرياض على خلفية تورط السعودية في مقتل “خاشقجي”. 

ويبدو أن قضية اختفاء الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” أصبحت رأياً عاماً ومسألةً عالميةً تتصدَّر الأحداث كلها بلا منازع، يتحدّث بشأنها قادة الدول وحكام العالم، وكان “خاشقجي” قد اختفى عقب دخوله قنصلية بلاده بـ “إسطنبول” في 2 أكتوبر الجاري لإنهاء معاملة رسمية خاصة به.

وبعد نفي دام أكثر من أسبوعين أقرَّت الرياض بمقتل “خاشقجي” داخل القنصلية إثر ما قالت: إنه “شجار” مع مسؤولين سعوديين، وأعلنت توقيف 18 سعودياً، دون أن توضح مكان جثمان “خاشقجي”، في حين سرّبت مصادر أمنية تركية لوسائل الإعلام أنه قُتل مغدوراً في عملية وحشية داخل القنصلية.

دافوس الصحراء فشل "دافوس الصحراء".. السعودية تبدأ الحصاد المُرّ دافوس

ووسط ذلك كله، أعلنت عدة جهات عدم حضورها لمؤتمر استثماري هام في السعودية يُعرَف باسم “دافوس الصحراء” الذي يُعدّ إحدى مبادرات “مستقبل الاستثمار” ضمن رؤية “السعودية 2030″، وكان من المؤكد مشاركة أكثر من 150 متحدثاً خلال الجلسات يمثلون 140 مؤسسة، فيما سيشارك فيه حوالي أربعة آلاف شخص من 90 دولة، ويمثل المشاركون في المؤتمر حوالي 25 في المئة من الاقتصاد العالمي، وما يعادل 25 تريليون دولار.

لن يحضروا 

ومن أبرز المنسحبين من المؤتمر وزير مالية هولندا “فوبكه هويكسترا”، ومديرة صندوق النقد الدولي “كريستين لاغارد”، ورئيس البنك الدولي “جيم يونغ كيم”، ومدير عمليات “سوفت بنك” “مارسيلو كلاور”، كما يغيب الرؤساء التنفيذيون لـ “دويتش بنك” و”جيه بي مورجان تشيس” و”بلاك روك إنك”.

كذلك أعلنت المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” أمس الإثنين تعليق تصدير المعدات العسكرية إلى المملكة إلى حين الكشف عن المزيد من المعلومات بشأن “خاشقجي”.

قائمة بأسماء المقاطعين: 

– وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوتشن.

– مديرة صندوق النقد الدولي، كريستين لاغارد.

– وزير الاقتصاد الفرنسي، برونو لومير.

– وزير المالية الهولندي، فوبكة هوكسترا.

– وزير التجارة البريطاني، ليام فوكس.

– مدير عام “اتش أس بي سي”، جون فلينت.

– مدير عام “كريدي سويس”، تيجاني ثيام.

– مدير عام “ماستر كارد”، أجاي بانغا.

– مدير عام “جي بي مورغان تشيز”، جايمي ديمن.

– مدير عام “بلاك روك”، لاري فينك.

– مدير عام “بلاكستون”، ستيفن شوارتزمان.

– مدير عام “ستاندرد تشارترد”، بيل وينترز.

– الرئيس التنفيذي لبورصة لندن، ديفيد شويمر.

– رئيس مصرف “بي أن بي”، جان لوميار.

– الرئيس التنفيذي لمصرف “سوسييته جنرال”، فريدريك أوديا.

– الرئيس التنفيذي لشركة فورد، بيل فورد.

– مدير عام “أوبر”، دارا خوسروشاهي.

– الملياردير البريطاني مؤسس مجموعة “فيرجين”، ريتشارد برانسون.

– مديرة “ثرايف غلوبال”، أريانا هافينغتون.

– مديرة فرع “كلاود” في غوغل، ديان غرين.

– رئيس مجلس إدارة مجموعة تاليس الفرنسية، باتريس كاين.

– مدير عام “فياكوم”، بوب باكيش.

وأعلنت مجموعات إعلامية كبيرة مثل “سي إن إن” و”بلومبرغ” و”ذي إيكونوميست”، و”نيويورك تايمز”، و”سي إن بي سي” و”فايننشال تايمز”، إلغاء مشاركتها وصحافييها في طاولات مستديرة.

الشركات والأفراد الذين قرروا قطع العلاقات التجارية مع السعودية: 

وأعلن “ريتشارد برانسون” رجل الأعمال الملياردير ومؤسس مجموعة Virgin Group الخميس الماضي أنه سيعلق مهامه في مشروعين سياحيين سعوديين، كما قرَّر تعليق المحادثات حول استثمار مليار دولار مع الرياض.

وأوقف “إرنست مونيز” وزير الطاقة السابق في عهد الرئيس “أوباما”، مشاركته في تقديم المشورة إلى المملكة العربية السعودية في مشروع مدينة ذكية بقيمة 500 مليار دولار.

وقالت “نيلي كروس” عضو مجلس إدارة NEOM والنائبة السابقة لرئيس المفوضية الأوروبية، لصحيفة “وول ستريت جورنال”: إنها ستعلق دورها في المشروع إلى حين معرفة المزيد.

وأفادت تقارير أن شركة “إنديفور كونتنت هيليوود” تتخلَّى عن صفقة استثمار بقيمة 400 مليون دولار مع صندوق الثروة السيادية في المملكة العربية السعودية.

وكشف تقرير لصحيفة “فايننشال تايمز” أن من بين المقاطعين أيضاً “ستيفن شوارزمان” الرئيس التنفيذي لشركة “بلاكستون” المقرب لكل من الرئيس الأميركي “دونالد ترامب” وولي العهد السعودي.

ويأتي ذلك الموقف التصعيدي، عقب إقرار الرياض، بمقتل “خاشقجي” داخل القنصلية، إثر ما قالت إنه شجار مع مسؤولين سعوديين، وأعلنت توقيف 18 سعوديًا، دون أن توضح مكان جثمان “خاشقجي”، الذي اختفى منذ دخوله القنصلية، في 2 أكتوبر الجاري، لإنهاء أوراق خاصة به.

ويتوقع الخبراء أن غياب هؤلاء “ضربة” لخطط ولي العهد السعودي، “محمد بن سلمان”، ومساعي المملكة، التي بنت علاقات وثيقة مع المديرين التنفيذيين في “وول ستريت”، وتعتمد إلى حد كبير على البنوك العالمية لتمويل خططها الطموحة.

“دافوس” يهدد بمقاضاة السعودية لسرقتها اسمه 

جدير بالذكر أن المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس”، اعترض على سرقة السعودية اسمه في مؤتمر الاستثمار السعودي الذي انطلق الثلاثاء، والذي تلقبه الرياض بـ “دافوس الصحراء”، وقال المنتدى في بيان نشر على موقعه الإلكتروني: “يُدين المنتدى الاقتصادي العالمي الاستيلاء غير المشروع على التسمية “دافوس”، لفعاليات لا علاقة لها بأنشطته”، وذلك في إشارة ضمنية إلى مؤتمر “دافوس الصحراء” الذي تستضيفه الرياض، وقُوبل بمقاطعة عدة شخصيات ومؤسسات دولية على خلفية مقتل الصحفي السعودي “جمال خاشقجي” بقنصلية بلاده في “إسطنبول”.

وهدَّد منتدى “دافوس” في بيانه باللجوء إلى القضاء واستخدام كل السبل القانونية لحماية اسمه من الاستخدام غير القانوني.

كما تعرَّض موقع منتدى الاستثمار السعودي، أمس الإثنين، لعملية اختراق إلكتروني، حيث وجَّه المخترقون رسالة على الموقع تتهم النظام السعودي بدعم الإرهاب في العالم.

“ابن سلمان” يغادر 

وقالت وكالة “رويترز” للأنباء: إن ولي العهد السعودي “محمد بن سلمان” غادر قاعة مؤتمر مبادرة مستقبل الاستثمار بعد وقت قصير من حضوره دون أن يُلقي كلمة كانت مقررة لها، ونقلت الوكالة تصريحات مقتضبة لـ “ابن سلمان” قال فيها: إنه راضٍ عن المؤتمر، موضحاً أن “المؤتمر عظيم، مزيد من الناس ومزيد من المال”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
تقارير أمريكية: لماذا راهنا على "السيسي" و"بن سلمان"؟
تقارير أمريكية: لماذا راهنا على “السيسي” و”بن سلمان”؟
سؤال طرحه جاكسون ديهيل المعلق في صحيفة “واشنطن بوست” وقال فيه “في العرض الجانبي لقضية جمال خاشقجي هناك عملية السحل على “تويتر” لمن
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم