الثورة والدولة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
لانتهاكه حرية التعبير.. 43 منظمة تطالب بإلغاء قانون "جرائم الانترنت"
لانتهاكه حرية التعبير.. 43 منظمة تطالب بإلغاء قانون "جرائم الانترنت"
الكاتب: الثورة اليوم

أصدرت 43 منظمة حقوقية ، بياناً مشتركاً ، تُدين فيه زيادة قمع حرية الإنترنت ، وإحكام قبضته عليه من خلال إصدار رئيس الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي لقانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات في 18 أغسطس الماضي.

وخلال البيان الذي تم إصداره اليوم الجمعة ، دعت المنظمات الحقوقية ، إلي الإلغاء الكامل لقانون “الجرائم الإلكترونية” وإصلاح قانون تنظيم وسائل الإعلام، بالإضافة إلي مراجعة وإصلاح المواد المتعلقة بمراقبة الإنترنت وحجب المواقع في قانون تنظيم الصحافة والإعلام (قانون تنظيم وسائل الإعلام).

وتابع البيان :” ليس القانونين المشار إليهما آنفًا إلا أحدث الخطوات في محاولة الحكومة للسيطرة الكاملة على تدفق المعلومات عبر الإنترنت، كجزء من محاولة إغلاق المجال العام ومنع ممارسة الحق الأساسي في حرية التعبير. يجب معارضة هذه الإجراءات المعادية لحقوق الإنسان في مصر”. لانتهاكه حرية التعبير.. 43 منظمة تطالب بإلغاء قانون "جرائم الإنترنت" الإنترنت

كما وأضاف البيان ،”لدى السلطات المصرية تاريخ طويل من المحاولات المتصاعدة لتقييد الحريات عبر الإنترنت ،ففي 24 مايو 2017، بدأت مصر بحجب المواقع على نطاق واسع حتى وصل عدد المواقع المحجوبة إلى أكثر من 500 موقع”.

كما وانتقد بيان المنظمات ،منح قانون الجرائم الإلكترونية الحق في مراقبة الاتصالات الجماعية في مصر – وذلك وفقاً للقانون الحالي ـكما يُطلب من مقدمي خدمة الإنترنت الاحتفاظ ببيانات استخدام العملاء وتخزينها لمدة 180 يومًا، بما في ذلك البيانات التي تمكن من تحديد هوية المستخدم، والبيانات المتعلقة بمحتوى نظام المعلومات، والبيانات المتعلقة بالمعدات المستخدمة.

ووفقاً للبيان فإن للجهاز القومي لتظيم الاتصالات (NTRA) الحق في إصدار قرار إداري يلزم شركات الاتصالات بحفظ “بيانات أخرى” دون تحديد ما هي، ودون النص عليها في القانون.

كما تم منح جهات الأمن القومي (عرفها القانون بأنها: رئاسة الجمهورية، والقوات المسلحة، ووزارة الداخلية، والمخابرات العامة، وهيئة الرقابة الإدارية) الحق في إمكانية الوصول للبيانات المشار إليها في الفقرة السابقة. كما يلزم مزودي خدمات الإنترنت بتوفير “الإمكانيات الفنية” لتلك الجهات.

وأشار البيان إلي معارضة تلك القوانين لبعض مواد الدستور وعلي رأسهم المادة 57 ، والتي تنص علي على: “للحياة الخاصة حرمة، وهى مصونة لا تمس.

وللمراسلات البريدية، والبرقية، والإلكترونية، والمحادثات الهاتفية، وغيرها من وسائل الاتصال حرمة، وسريتها مكفولة، ولا تجوز مصادرتها، أو الاطلاع عليها، أو رقابتها إلا بأمر قضائى مسبب، ولمدة محددة، وفى الأحوال التي يبينها القانون”.

واختتم بيان المنظمة بالتأكيد علي أن قانوني الجريمة الإلكترونية وتنظيم عمل الصحافة والإعلام يهددان الحقوق الأساسية للمصريين ، و يعتبران من ضمن المحاولات الواسعة القمعية لمنح الحكومة صلاحية السيطرة الكاملة على الفضاء الإلكترونية.

والموقعون هم :

مؤسسة حرية الفكر والتعبير- منظمة أكساس ناو- المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي – مؤسسة حبر- منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين – منظمة المادة 19 – مؤسسة مهارات – مراسلون بلا حدود – مركز البحرين لحقوق الإنسان – مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان – لجنة حماية الصحفيين – مركز دعم التحول الديمقراطي وحقوق الإنسان – المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان – المركز العربي للحريات الاعلامية والتنمية والبحوث – مركز الخليج لحقوق الانسان ـ منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي – المركز السوري للإعلام وحرية التعبير.

كما وقع علي البيان أيضاً كل من :

الأرشيف السوري – منظمة ويتنس- Community Media Solutions

Association for Progressive Communications) APc)

Derechos Digitales

Electronic Frontier Foundation

Electronic Frontier Finland

Epicenter.works

Fight for the Future

Global Voices Advox

Humano Derecho Radio Estación

i freedom Uganda Network

Index on Censorship

Internet SansFrontieres

FundaciónKarisma

Majal.org

Motoon.org

DDHH RedesAyuda

Open Media

Point of View India

Kenya ICT Action Network

Software Freedom Law Center

Turkey Blocks

Visualizing Impact

Xnet – Internet Freedoms

وكان قائد الانقلاب العسكري ، عبد الفتاح السيسي ، قد أقرّ  بالموافقة علي قانون يقضي بتشديد الرقابة على الإنترنت وذلك في يوم الـ18 من أغسطس الجاري .

ووفقاً للقانون الجديد ، الذي تم التصديق عليه، فإن للجهات المُختصة حق حجب المواقع الإلكترونية إذا ما نشرت مواد تعد تهديدا “لأمن البلاد أو اقتصادها ” ، كما ويحظر القانون “نشر معلومات عن تحركات الجيش أو الشرطة، أو الترويج لأفكار التنظيمات الإرهابية.

القانون الجديد يفرض غرامة مالية تقدر بثلاثمائة ألف دولار ،علي كل من لشركات مقدمة الخدمة، أومستخدمي الإنترنت الذين يزورون هذه المواقع، عن قصد أو “عن طريق الخطأ دون سبب وجيه

وبسبب نصوص القانون الغير مُحددة ، والتي من شانها معاقبة العديد من النشطاء لمُجرد التعبير عن أرائهم ،اعترضت العديد على القانون باعتباره يتضمن “اتهامات واسعة يمكن توجيهها لأي مستخدم للإنترنت، قام بأي فعل على الإنترنت بالمشاركة أو الكتابة أو التعليق”.

ويأتي تلك القرار عقب موافق البرلمان على «قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات» المقدم من الحكومة ، الذي يسمح للدولة بالإشراف على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، الشئ الذي أعتبره متابعون أنه خطوة لتضيق الخناق علي ما تبقي من معارضة .

قانون البرلمان ينص علي أن أي حساب شخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، أو أي مدونة، أو أي موقع على الإنترنت، يتابعه أكثر من 5000 شخص، منفذا إعلاميا يخضع لقانون الإعلام

وتضمن “قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات” 45 مادة، تحوي 29 عقوبة تتراوح بين السجن من 3 أشهر وحتى 5 سنوات، والغرامة التي تبدأ بـ10 آلاف جنيه (559 دولارا أمريكيا) وحتى 20 مليون جنيه (1.1 مليون دولار).

ووصل عدد المواقع المحجوبة في مصر، منذ مايو2017 حتى الآن، إلى نحو 500 موقع على الأقل ؛ وذلك بحسب مؤسسة «حرية الفكر والتعبير».

وتعتبر مصر من أسواء ثلاث دول في العالم إنتهاكاً لحرية الصحافة ، حيث تم إعتقال الصحفيين خلف القضبان في قضايا تتعلق بمهنتهم وذلك بحسب تقرير لجنة حماية الصحفيين في تقريرها الذي نشرته على موقعها الالكتروني في ديسمبر 2017 .

ويبلغ عدد السجناء المرتبطين بقضايا تظاهرات وأعمال شغب وعنف، منذ الإطاحة بمحمد مرسي أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في الثالث من يولي 2013، 60 ألف معتقلاً ، وذلك بحسب الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان”.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
بكفالة 100 ألف جنيه.. إخلاء سبيل نجلي مبارك بقضية "التلاعب بالبورصة"
بكفالة 100 ألف جنيه.. إخلاء سبيل نجلي مبارك بقضية “التلاعب بالبورصة”
 قضت محكمة جنايات القاهرة،اليوم الخميس، بقبول التظلم المُقدم من علاء وجمال مبارك، نجلي الرئيس المخلوع حسني مبارك، وياسر سليمان
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم