الثورة والدولة قبل أسبوعينلا توجد تعليقات
بعد المطالبة بالانتحار بعيداً عن المترو.."تويتر" يشتعل بالسخرية والغضب
بعد المطالبة بالانتحار بعيداً عن المترو.."تويتر" يشتعل بالسخرية والغضب
الكاتب: الثورة اليوم

أثارت تصريحات المتحدث باسم شركة مترو الأنفاق، “أحمد عبد الهادي”، استياء المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مطالبته المنتحرين بالابتعاد عن عجلات المترو؛ حتي لا تتسبب في خسائر كبيرة وتتعطل أحد أكثر المرافق الحيوية في البلاد. بعد المطالبة بالانتحار بعيداً عن المترو.."تويتر" يشتعل بالسخرية والغضب مترو

وخلال تصريحات صحفية، أمس الإثنين، قال “عبد الهادي”: “مترو الأنفاق يعتبر من أكثر المرافق حيوية بالجمهورية حيث يستقبل الملايين يوميًا يعتمدون عليه في تحركاتهم طوال الوقت، لذلك يجب ألا يكون وجهة للمرضى النفسيين والراغبين في الانتحار، أو وجهة للموت حتى لا يتسبب في تعطل حياة الملايين من المواطنين”.

واستشهد “المتحدث باسم مترو الأنفاق” بحالة انتحار الموظف الحكومي في محطة “جمال عبد الناصر” عن طريق إلقاء نفسه أمام القطار المتجه من “حلوان” إلى “المرج”، مما نتج عنه بتر القدم اليمنى للموظف الأربعيني، وتوقف حركة المترو لمدة 15 دقيقة.

كما رصدت كاميرات المراقبة في محطة مترو “شبرا الخيمة”، قيام شاب بإلقاء نفسه أسفل عجلات القطار في نفس اليوم، مما تسبب في وفاته على الفور.

وفضلاً عن الظروف الاقتصادية الصعبة التي تدفع المواطنين للانتحار في مصر، تُطل علينا هيئة إدارة المترو بمطالبتهم بالانتحار بعيداً عن عجلاته؛ لتُسبب حاله من الغليان والسخرية على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر”، ساخرين بتوقعهم فرض الحكومة رسوم انتحار تحت عجلات المترو.

حيث علقت “وفاء صبري” على تصريحات المتحدث باسم المترو ساخرةً: “نهيب بالمتحدث الرسمي باسم هيئة مترو الأنفاق الذي صرح بأن المترو ليس جهة إنتحار، أن يوضح للجماهير جهات الإنتحار حتى يتوجه إليها المنتحرون بدلا من تعطيل المترو”.

وكتب حساب يُدعى “جمهورية عليه العوض” في تغريدة له على “تويتر”: “مترو مصر” يناشد “المنتحرين” بالبحث عن مكان أخر للانتحار لعدم تعطيل المواطنين، والله يجماعة مش ألش ..

احنا فى دولة بنت كلب مجنونة”.

أما دكتورة “فضيلة ندير” فقد قالت: “أعلن المتحدث باسم شركة المترو “أحمد عبدالهادي”: أن مترو الأنفاق ليس جهة انتحار مطالباً المُحبطين بالبعد عنه نظراً للتكلفة العالية التي تتكبدها الشركة لصيانة القطارات بعد كل عملية انتحار وأيضاً تسبب عمليات الانتحار في تعطيل مصالح باقي المواطنين كم اصبح دم المصري رخيصا #التعليم_في_مصر“.

كما سخرت “جاسمين” من مضمون تصريحات المُتحدث باسم إدارة متـرو الأنفاق قائلةً: “إدارة متـرو الانفاق تناشد الإخوة الراغبين في الإنتحار بالإبتعاد عن المتـرو وترجو الالتزام بالطرق الاخرى المختلفة للإنتحار.. وذلك لعدم التعرض للعقوبة، ما هو مش معقول كمان عاوزين تنتحروا ببلاش

#مستني_ايه_تاني_ياشعب“.

أما حساب “الكبير أوي” فقد أعلن عن بشره سارة للمنتحرين، تضمنت: “#مستني_ايه_تاني_ياشعب #مترو_الأنفاق بشرى سارة لاءخواتنا المنتحرين تقرر فتح ميدان التحرير للاءنتحار الجماعى انزل وانت معاك ضمان بالموت السريع لا وكمان هتاخد لقب شهيد وخد دى كمان .. هتدخل الجنه حدف يابن المحظوظه ودة كله بكام ببلاش ببلاش يا خربيتك يا لى ما تنزل”.

وفسَّر “محمد الخولي” تصريحات المتحدث باسم المتـرو، بأنها تدعو المواطنين للانتحار في أماكن أخرى، حيث قال: “المتحدث الرسمي لشبكة متـرو الأنفاق قالك يجب ألا يكون المتـرو وجهة للمرضى النفسيين والراغبين في الانتحار حتى لا يتسبب في تعطل حياة الملايين من المواطنين!!!! يعني إنتحروا في حتة تانية من فضلكم”.

كما علق “إسلام البهظ” ساخراً: “هو انت فعلا يا متـرو الانفاق بتناشد المواطنين ينتحروا بعيد عنك عشان مصالحنا متتعطلش”.

يُشار أنه خلال الفترة الماضية، شهدت خطوط متـرو الانفاق عددًا كبيرًا من حالات الانتحار، آخرها انتحار شاب، بعد أن ألقى نفسه أمام قطار المتـرو، بين محطتي “عرابي” و”جمال عبد الناصر”.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا مقطعاً مصوراً مأخوذاً من كاميرات مراقبة متـرو القاهرة لفتاة تلقي بنفسها انتحاراً تحت عجلات متـرو الأنفاق بمنطقة “مصر القديمة”، ما أدى إلى مصرعها في الحال.

القصه دي كترت اوي .معرفش ايه اللي يوصل البنت دي او اللي حاصل ليها ايه انها تتخلص من حياتها بالطريقه دي.اسواء رد فعل ممكن يفعله انسان وهو مضغوط نفسيا .الحياه عمرها ماكانت اكل وشرب#انتحار فتاة محطه مترو مارجرجس

Gepostet von Ahmed M Nagm am Sonntag, 1. Juli 2018

وأظهر الفيديو المتداول فتاة ترتدي ملابس سوداء كانت تقف في المنتصف بين محطتين لتكون بعيدة عن الركاب، وفور قدوم القطار ألقت بنفسها أمامه، ولقيت مصرعها سحقاً على الفور أسفل عجلاته.

كما أقدم أحد الشباب في العقد الثالث من العمر، على الانتحار أمام قطار متـرو الأنفاق، بمحطة “أحمد عرابي”، في الخط الأول “حلوان – المرج”، ما أدى لتوقف حركة القطارات، حتى جرى رفع الجثة من على القضبان، وإعادة الحركة.

وحمّل النشطاء الدولة المسؤولية عن هذه الحوادث، إذ لا توفر للشباب حياة كريمة، مرجعين الأمر للظروف الاقتصادية الصعبة وارتفاع الأسعار في مصر بشكل كبير ما أثر بدوره على السلوك العام للمصريين واستسلامهم للانتحار كوسيلة للتخلص من أعباء الحياة الاقتصادية.

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

شاهد ايضا
اعتقال نجل المصورة "ميرفت الحسيني" أثناء زيارته لها بسجن "القناطر"
اعتقال نجل المصورة “ميرفت الحسيني” أثناء زيارته لها بسجن “القناطر”
ألقت قوات أمن الانقلاب بالقاهرة القبض على "عبد الرحمن محمد عبد المطلب" - نجل المصورة الصحفية "ميرفت الحسيني" المعتقلة بسجن "القناطر" -
الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم