الثورة تيوب قبل شهرينلا توجد تعليقات
فيديوجراف| كيف يهيمن الأجانب على "الاقتصاد" عبر صندوق "السيسي" السيادي
فيديوجراف| كيف يهيمن الأجانب على "الاقتصاد" عبر صندوق "السيسي" السيادي
الكاتب: الثورة اليوم

واجه، مشروع قانون إنشاء صندوق سيادي برأسمال 200 مليار جنيه، يتولى إدارة استثمارات الدولة، انتقادات حادة من برلمانيين معارضين واقتصاديين، اعتبروه بداية للخصخصة والاستدانة وهيمنة الأجانب، وتغييب العاملين عن تقرير مصير شركاتهم.

كيف يهيمن الأجانب على "الاقتصاد" عبر صندوق "السيسي" السيادي صندوق

وكان البرلمان، قد أقر، قبل أيام، بأغلبية أعضائه قانون تأسيس الصندوق، الذي يهدف إلى «المساهمة في التنمية الاقتصادية المستدامة من خلال إدارة أمواله وأصوله وتحقيق الاستغلال الأمثل لها وفقاً لأفضل المعايير والقواعد الدولية لتعظيم قيمتها من أجل الأجيال المقبلة»، لكن نواباً آخرين عارضوا مشروع القانون مستندين إلى وضع الأزمة الاقتصادية التي تعاني منه مصر، وعبئ الديون المتراكم وعدم وجود فوائض في الثروة يمكن استثماره.

أحمد السيد النجار، الخبير الاقتصادي، ورئيس مجلس إدارة مؤسسة «الأهرام» السابق، قال إن: «الصناديق السيادية تؤسس من قبل الدول ذات الفوائض المالية الريعية أساساً لإدارة تلك الفوائض وتنميتها لصالح الأجيال المقبلة أو كاحتياطي استراتيجي يمكن اللجوء إليه في أوقات الأزمة الكبرى والوجودية».

شارك برأيك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الثورة اليوم وإنما تعبر عن رأي أصحابها

دوائر التأثير

الاشتراك في التنبيهات
اشترك في التنبيهات ليصلك كل جديد و متميز من موقع الثورة اليوم